البهاق

البهاق من الأمراض الجلدية الشائعة و القديمة حيث يعاني منه حوال 1-5% من السكان في العالم، ويصيب بنفس القدر كل الأجناس والأعراق البشرية وإصابته للجنسين متساوية ويمكن أن يصيب كل الأعمار من ألأطفال الى الشيوخ.

ما هو مرض البهاق؟
هو مرض جلدي مكتسب نتيجة اضطراب التصبغ لفقدان الخلايا الصبغية (المسئولة عن لون الجلد) في البشرة.
وهوعبارة عن بقع ناصعة ذات أطراف حادة عادة ولون الشعر في هذه المناطق يكون غالباً أبيض.

    وتظهر بقع البهاق إما بشكل محدود في بعض أجزاء الجسم أو تنتشر في الجسم . بصفة عامة نادراً ماتنتشر في سائر أجزاء الجسم ، وتكون بقع البهاق عادة شديدة الحساسية لضوء الشمس و تحترق بسهولة ، لذلك ينصح المصابون بتجنب أشعة الشمس قدر الامكان.

ماهي أسبابــه ؟

أسبابه غير معروفة إلى الآن، حيث أنه يظهر بدون مقدمات ولكن يعتقد أن اضطراب المناعة الذاتية والعوامل العصبية تؤديان إلى القضاء على الخلايا الصبغيــــــة، أما العامل النفسي فقد أعطي أهمية بعد أن سجلت زيادة في الإصابة بهذا المرض أثناء الحرب العالمية الثانية نتيجة التعرض للقصف بالقنابل ويكون المرض عادة مصاحبا لمرض السكري واضطرا بات الغدة الدرقية.

هل للوراثة دور في الإصابة بهذا المرض؟
لوحظ أن احتمال الإصابة بهذا المرض تزداد عند العوائل المصابة وتشكل 30% من عدد المصابين.

ماهي أماكن الإصابة ؟ 
يمكن أن تظهر بقع البهاق في  أي مكان بالجسم وتوجد عادة بشكل متناظر فوق البوارز العظمية مثل المعصمين وحول فتحات الجسم (الشفتان – العينان والمناطق التناسلية).

ماذا يجب أن نعرف عن البهاق؟
من المهم أن نعلم أن البهاق مرض غير خطير وليس معد وفيما عدا مظهره الشكلي ولونه فان الجلد المصاب طبيعي و كذلك يجب ألا نخلط بينه وبين البرص كما هو شائع بين الناس والذي هو عبارة عن فقدان للمادة الصبغية بسبب نقص أو فقدان لبعض الأنزيمات التي تبني هذه الصبغة و هذا مرض وراثي وليس له علاج.

 هل من الممكن علاج البهاق؟
فبل أن نتعرض للعلاج لابد أن يعلم المريض بأن العلاج يحتاج الصبر والتعاون والمواظبة عليه كما أن الاستجابة للعلاج تختلف من مريض إلى أخر حيث أن مدة العلاج قد تمتد لتصل إلى سنة أو أكثر، لذلك نلاحظ بأن معظم مرضى البهاق هم من الأشخاص الذين يترددون علي أكثر من طبيب مما يكون له أثر عكسي على نتيجة العلاج.

هل كل بقعة بيضاء هي بهاق ؟
بالتأكيد لا ، لذلك لا بد من مراجعة طبيب الأمراض الجلدية للتأكد من ذلك.

العــــلاج؟
هنالك عدة طرق علاجية و من فترة إلى فترة تظهر طرق أخرى جديدة ويعتمد العلاج على مدى انتشار البهاق. ومن طرق العلاج المختلفة العلاج بمستحضرات الكورتيزون أو البسورالين موضعياً أو عن طريق الفم ، ومستحضرات البسورالين غير فعالة إلا بالتعرض للأشعة فوق البنفسجية التي يمكن الحصول عليها طبيعيا بتعريض الجسم لأشعة الشمس حسب حدود و شروط معينة أو عن طريق الأشعة فوق البنفسجية الصناعية في كابينات معينة في المستشفيات والعيادات الجلدية وتقريباً هذه هي الطريقة الفعالة والمنتشرة في جميع أنحاء العالم.

 إلى جانب ذلك هناك محاولات جراحية و ذلك بزراعة جلد غير مصاب من جسم المريض نفسه بالمناطق المصابة إلى جانب ذلك هنالك محاولات مبشرة لحقن الخلايا الصبغية المأخوذة من المريض في المناطق المصابة بعد تنميتها لمدة معينة في أوساط كيميائية خارج الجسم.

   وعندما يكون البهاق شاملاً ومناطق الجلد السليمة هي عبارة عن بقع بنية وسط البهاق الأبيض فإننا نعمد إلى إزالة هذه البقع بالأدوية لكي يكون لون الجلد وحدة واحدة حيث ينعكس ذلك بدوره ايجابياً على نفسية المريض.

    أما عندما تكون بقع البهاق محدودة العدد وظاهرة على الوجه أو اليدين فإننا نلجأ إلى تغطيتها ببعض المستحضرات الموضعية المقاربة إلى لون الجلد الطبيعي.

    وأخيراً هنالك نسبة ليست ببسيطة من المرضى يتم شفاؤهم تلقائياً وبدون علاج لأسباب لا تعلمها.. وفوق كل ذي علم عليم.

وسائل التواصل